20-01-2020 وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال مؤتمر الجمعية
وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال مؤتمر الجمعية

 

وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال مؤتمر الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الاعمال

 

الجامعات التكنولوجية ستحدثت نقلة نوعية في التعليم الفني في مصر من حيث ربطه باحتياجات الصناعة وتغيير الصورة الذهنية للمدراس الفنية

 

"المصرية اللبنانية": نؤمن بالاستثمار في التعليم بأعتباره اساس بناء اقتصاديات الدول والقاطرة للعبور لعصر الثورة التكنولوجية والذكاء الاصطناعي

 

قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن مصر قطعت شوطًا كبيرًا في تطوير التعليم الفني وربطه بمتطلبات الصناعة واحتياجات سوق العمل وأهداف وخطط الدولة للتنمية.

جاء ذلك خلال مؤتمر الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال بعنوان" التعليم والتطوير المهني ...الطريق نحو التنمية الشاملة".

وأضاف الوزير، أن استراتيجية الدولة لتطويرالتعليم تهدف إلي خلق مسار لطلاب التعليم الفني أفضل من التعليم الجامعي حيث تمنح الجامعات التكنولوجية الجديدة احقية حصول الطلاب علي شهادة البكارليوس بما يمثل علاج نفسي لنظرة المجتمع الخاطئة تجاه التعليم الفني.

وأشار أن نظام التعليم الفني في مصر يعتمد بشكل اساسي علي محاور الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والثورة الصناعية الرابعة واستراتيجية مصر 2030 بالاضافة إلي نظم التعليم المتبعة في الدول الصناعية المتقدمة كالصين والمانيا وكوريا واليابان.

وأضاف عبد الغفار، أن استراتيجية الوزارة للتعليم الجامعي تعتمد علي تحسين الجودة وتنافسية مخرجات التعليم مع الجامعات الدولية في العالم بالاضافة إلي تطبيق نظم البحث العلمي والابتكار وربطه بالخطط القومية للدولة.

وأشار أن افتتاح 3 جامعات تكنولوجية بالقاهرة الجديدة وبني سويف وقويسنا يعد نقل نوعية للتعليم الفني في مصر في تلبية احتياجات الصناعة المحلية ومشروعات الدولة القومية حيث تضم تخصصات الذكاء الاصطناعي والبتروكيماويات وصناعة الطاقة الجديدة والمتجددة والغزل والنسيج وصناعة الاثاث والسياحة والفندقة والصيانة والكهرباء والاستزراع السمكية وغيرها.

وأكد أن القطاع الخاص شريك استراتيجي للدولة في تطوير التعليم وخدمة الاقتصاد والصناعة الوطنية، لافتا إلي أن قطاع التعليم في مصر من القطاعات الجاذبة للاستثمار والتي تمتلك فرص كبيرة للنمو.

وأشار أن القطاع الخاص يمتلك نحو 32 جامعة خاصة من بينهم 10 جامعات صدر لهم قرارات جمهورية خلال العاميين الماضيين، مشيرًا انه وفق للمعاير التعليم العالمية فأن السوق المصرية تحتاج  إلي 100 جامعة ويلتحق بالتعليم الجامعي سنويا نحو 700 الف طالب ويبلغ اجمالي طلاب المرحلتين الاساسي والجامعي 25 مليون طالب بما يمثل نمو كبير في الاستثمار في مجال التعليم.

وأكد أن التعليم في مصر جاذب للوافدين من مختلف الدول والذي يبلغ 80 الف وافد بما يعكس جودة التعليم ومواكبة لنظم التعليم علي مستوي العالم، مشيرًا أن المستهدف تعليم 150 الف وافد خلال السنوات المقبلة.

ودعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القطاع الخاص للاستثمار في التعليم الفني خاصة وأن الصناعة في حاجة إلي العمالة المدربة والماهرة ، مشيراً أن القطاع الخاص لعب دورا كبيرا في تطوير التعليم الفني وقدم نماذج ناجحة لرجال أعمال في الاستثمار في التعليم الفني لخدمة صناعاتهم.

واكد أن استراتيجية الدولة لتطوير التعليم اخذ في الاعتبار دراسة تغير واختلاف الوظائف في المستقبل وفق لرؤية 2030 حيث من المتوقع ان 35% من الوظائف ستتغير خلال 10 سنوات القادمة ونسبة من

 47% الي 50% في خلال 20 عاما القادمة.

وأشار أن نموذج الجامعات الدولية له العديد من الفؤاد الاقتصادية والاجتماعية وتخلق تنافس بين الجامعات المختلفة علي جودة التعليم واكتساب المهارات بجانب ضبط الاسعار.

وحول التعليم العالي أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار، انه جار انشاء جامعة المانية بالعاصمة الادارية الجديدة وبدات الدراسة بها وهي تضم جامعات من ميونخ وبرلين وهامبرج ومن المقرر نقل طلابها إلي العاصمة الادارية الجديدة في فبراير القادم.

وأشار أن الجامعات الالمانية من الجامعات التكنولوجية التطبيقية لاكتساب الطلاب الخبرات الالمانية في تخصصات الطاقة والتصنيع التحكم والميكنة والتصميمات الصناعي وتصميم الملابس والتسويق الدولي وادارة العقارات بجانب تخصصات اللوجيستيات وإدارة المواني والمطارات.

وأكد أنه بصدد انشاء مجمع للجامعات الأوروبية حيث تقدمت عروض للتعاقد مع جامعة لندن بجانب دراسة عرض من تحالف يضم 10 جامعات ايطالية في العاصمة الادارية الجديدة منها عروض من جامعة نابولي ومن المقرر افتتاحها خلال العاميين المقبليين.

واشار أن الدولة دعمة بقوة مدينة جامعة زويل حيث استثمرت نحو 3.5 مليار جنيه لاستكمال المشروع وانهاء النزاع مع جامعة النيل وتتضمن معامل ومراكز بحثية وجامعة للعلوم تضم 8 تخصصات تدرس لأول مرة في الشرق الاوسط و6 معاهد للابحاث.

واضاف أنه جاري انشاء الجامعة المصرية اليابانية في برج العرب ويمثل نموذج للتعاون المصري الياباني،وتمنح شهادات معتمدة من 10 جامعات من كبري الجامعات العالم وتتضمن كليات للهندسة وادارة الاعمال وعلوم التكنولوجيا والنانوتكنولوجي والتصنيع ومعامل متقدمة ومعدات واجهزة يابانية.

وأكد المهندس فتح الله فوزي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، ان مصر تشهد اهتمام غير مسبوق بقضية التعليم والتعليم الفني من حيث تحسين جودة التعليم وربطه بالبحث العلمي والتوسع في انشاء الجامعات التكنولوجية وافرع الجامعات الدولية العالمية.

واشار أن القطاع الخاص المصري واللبناني حريص علي المشاركة الفعالة في تطوير التعليم الفني والتدريب المهني بأعتبار قضية التعليم من أهم اساسيات بناء الاقتصاد والاهم بناء الانسان.

واضاف فوزي "نؤمن بأن التعليم وتنمية القدرات والمهارات البشرية اساس بناء الدول الصناعية والاقتصادية القوية وانه افضل استثمار، موضحا أن التعليم الفني القاطرة التي ستعبر بمصر إلي عصر الثورة التكنولوجية والجيل الرابع من الصناعة وعصر الذكاء الاصطناعي.

جانبه أكد فؤاد حدرج نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، علي أهمية وضع اسس وآليات موضوعية لتعظيم الاستفادة من مخرجات التعليم العالي والتعليم الفني ليصبح متوافق مع الاحتياجات الفعلية لسوق العمل وتأهيل الشباب واكسابهم المهارات التي تحتاجها الصناعة ورفع انتاجية العامل المصري.

وشدد حدرج علي أهمية الاستفادة من تجارب الدول الصناعية الكبري في التعليم الفني واشراك القطاع الصناعي في وضع المناهج للتوافق مع متطلبات الصناعة المختلفة بإعتبار ان القطاع الصناعي هو المشغل الاكبر للعمالة بأكثر من 2 مليون فرصة عمل.

واقترح نائب رئيس الجمعية، انشاء هيئة موحدة خاصة بالتعليم الفني وربطها برؤية مصر 2030 تتبع رئيس الجمهورية وتحت اشراف مجلس الوزراء والوزير المختص بجانب تبني الدولة لخطة قومية لتغيير الصورة الذهنية لخريجي التعليم الفني في المدارس والبيت والتعليم الاساسي والاعلام.

حضر اللقاء المستشار جيمى الدويهى و نور عطوي الملحق الاقتصادي لدى السفارة اللبنانية بالقاهرة و الدكتور نجاد شعراوى أمين صندوق وعلاء الزهيرى الأمين العام وأعضاء مجلس الإدارة الدكتورة زينب الغزالى رئيس لجنة المراة وعدنان شاتيلا و مروان زنتوت رئيس لجنة العلاقات الاقتصادية  وعمر بلبع رئيس لجنة العلاقات والاعلام واحمد طيبة و محمد أمين الحوت رئيس لجنة الصناعة و المهندس احمد سرحان رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و عمرو فايد المدير التنفيذي للجمعية ، ولفيف من رجال الاعمال المصريين واللبنانيين وخبراء التعليم ورؤساء الجامعات بمصر .

كما شارك في اللقاء محمد لطيف رئيس قطاع المؤسسات و التسويق ببنك عوده و قيادات شركة أروب للتأمين مدحت صابرالعضو المنتدب و وائل شكري نائب العضو المنتدب وإيهاب خليل مساعد العضو المنتدب للتجزئة المصرفية ببنك بلوم مصر و شروق زيدان المدير التنفيذي لبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني و احمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة .

 

 

#ELBA
#الجمعية_المصرية_اللبنانية_لرجال_الأعمال